شهيدين في عمليات الاغتيال ضد المسلمين في كل من دائرة فناريق ويأرينج بولاية فطاني بينما في دائرة فناريق انفجرت احد القنبلة اليدوية في احد المقهى كارا اوكيت مما ادى الى جريح واحد في الحادث

رغم اعلان الحكومة الحالة التأهب القصوى في شهر يناير هذالعام لأن الحكومة حصل المعلومات بأن هذالشهر تأسست المنظمة المتحدة لتحرير فطاني فولو وأن المنظمة المذكورة وضع الحطة بالعمليات طوال الشهر في ثلاث ولايات وهي فطاني وجالا وناراتيوات واربع دوائر من ولاية سونكلا

فطاني فوست